تسهيل اجراءات اصدار تأشيرات السفر يفتح افاق جديدة لحرية التنقل ويساهم في تحقيق رؤية دبي للسياحة للعام 2020

19 مارس 2014

دبي، الإمارات العربية المتحدة: أكّد غيث الغيث، الرئيس التنفيذي لشركة فلاي دبي، الناقلة الاقتصادية الرائدة في دبي "إن تسهيل الحصول على التأشيرات وتبسيط إجراءات الدخول على الحدود قد ساهم في زيادة حركة الركاب عبر مطارات الإمارات العربية المتحدة".

دبي، الإمارات العربية المتحدة:أكّد غيث الغيث، الرئيس التنفيذي لشركة فلاي دبي، الناقلة الاقتصادية الرائدة في دبي "إن تسهيل الحصول على التأشيرات وتبسيط إجراءات الدخول على الحدود قد ساهم في زيادة حركة الركاب عبر مطارات الإمارات العربية المتحدة"

وأضاف الغيث قائلاً: "لقد ساهمت الخدمات المتميّزة للمسافرين والجهود الحثيثة التي تبذلها الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب  لتبسيط الإجراءات اللازمة لإصدار تأشيرات الدخول إلى دولة الإمارات في تعزيز نمو قطاع الطيران في الدولة خلال الأعوام القليلة الماضية، لا سيّما خدمة الحصول على تأشيرة الدخول مباشرة من المطار لمواطني 32 دولة حول العالم. كما سيؤدي تسهيل وتبسيط الإجراءات إلى زيادة كبيرة في حركة الركاب عموماً وتعزيز مكانة دبي كإحدى الوجهات الأكثر جاذبية للمسافرين بغرض العمل أو السياحة، مما يسهم في دعم رؤية دبي للسياحة للعام 2020".

وقد شهد مطار دبي الدولي زيادة في عدد المسافرين في العام 2012 بنسبة 13.2% لتصل إلى 57 مليون مسافر، مقارنة بـ 50 مليون مسافر في عام 2011، ويتوقع أن يستمر هذا الاتجاه في العام الحالي، حيث شهدت الأشهر الثلاثة الأولى من 2013 بداية صلبة وسجلت زيادة في حركة المسافرين وصلت الى 15.6% مقارنة بالفترة نفسها من العام 2012، ويُعدّ مطار دبي الدولي ثاني أكثر المطارات العالمية ازدحاماً من حيث حركة المسافرين، ويخضع حالياً لعمليات توسعة لاستيعاب الزيادة المستمرة في أعداد المسافرين.

وفي سياق توسعة المبنى 2 من مطار دبي الدولي، وتأثير عملية التوسعة على الطاقة الاستيعابية لفلاي دبي -والتي تعد ثاني أكبر شركات الطيران التي تدير عملياتها من مطار دبي الدولي- قال الغيث: "يُعدّ المبنى 2 في مطار دبي الدولي موطناً لفلاي دبي منذ تأسيسها، وستساهم عمليات التوسيع والتجديد القائمة حالياً في هذا المبنى في تحسين مستويات الخدمات وسهولة الوصول إليها من قبل الأعداد المتزايدة من المسافرين الراغبين في السفر بأسعار معقولة من وإلى دبي، كما ستضاعف قدرة المبنى السنوية لاستيعاب ركاب فلاي دبي والتي نقلت 5.1 مليون مسافراً في العام 2012 و10.4 مليوناً كإجمالي منذ بدء عملياتها في العام 2009".

ويُظهر تاريخ فلاي دبي جهودها الحثيثة لتعزيز مساهمتها في نمو قطاع التجارة والسياحة في إمارة دبي، علماً أن خططها المستقبلية لتوسيع أسطولها وشبكة وجهاتها تهدف بشكل واضح الى المساهمة في دعم رؤية دبي للسياحة للعام 2020، حيث تسعى الحكومة الى زيادة مساهمة قطاع التجارة والسياحة في نمو الإمارة، ومن المتوقع أن يساهم هذا القطاع  بضخ 45 مليار دولار أمريكي في إجمالي الناتج المحلي للإمارة بحلول العام 2020. ويعتبر هذا الالتزام المتواصل لتطوير القطاع -الذي سجّل 16% من ميزانية الحكومة للعام 2013 لتطوير مشاريع البنية التحتية- عاملاً رئيساً لنمو الشركة ودعم قدرتها على الربط مع وجهات مختلفة في المنطقة والبلدان المحيطة.

وعملت فلاي دبي على توسيع شبكتها إلى وجهات وأسواق جديدة، منها أسواقُ عانت من ضعف او غياب الربط الجوي سابقاً، وذلك ضمن نطاق تحليق زمني يصل إلى خمس ساعات من دبي، وقد ساهم هذا التوسع في توفير خيارات أكثر سهولة وبأسعار معقولة للمسافرين، إلى جانب الإسهام في تعزيز مكانة دبي مركزاً عالمياً للتجارة والسياحة.

ومنذ إطلاق فلاي دبي قبل أربعة أعوام، وجهت الشركة رحلاتها إلى 57 وجهة منها 32 جديدة لم تكن ترتبط برحلات مباشرة إلى دبي، أو لا تخدمها الناقلات الوطنية الإماراتية من دبي، وتسيّر فلاي دبي رحلاتها حالياً إلى 33 دولة لتغطي شمال وشرق أفريقيا ودول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط وشبة القارة الهندية وآسيا الوسطى وروسيا وأوكرانيا ووسط وجنوب شرق أوروبا.

وأوضح الغيث: "توفر شبكتنا المتنامية للمسافرين حرية الاختيار والسفر بوتيرة اعلى وبسهولة تامة، فالمسافرون اليوم يملكون خيار السفر والعودة للوطن في غضون يوم واحد، وهذا التوجه بات شائعاً في مجتمع الأعمال حالياً. كما يملك المسافرون لأغراض الاستجمام حرية اختيار المدن التي يفضلونها ضمن

شبكتنا أو اكتشاف مدن جديدة من خلال الوجهات الحديثة التي أطلقناها، متضمنةً: مالي عاصمة المالديف، وحائل التي تعد تاسع نقطة نطير إليها في المملكة العربية السعودية ودوشانبي في طاجيكستان، والتي بدأنا بتسيير رحلات اليها منذ أسبوع فقط".

وازداد اقبال المسافرين على دبي بشكل كبير ومن جميع الوجهات. وكانت كلٌ من روسيا وأوكرانيا وآسيا الوسطى وأوروبا الوسطى والشرقية من الأسواق الرئيسية للنمو، بزيادة 89٪ في عدد تأشيرات الزيارة التي قامت فلاي دبي بتسهيل إصدارها من الجهات المعنية للقادمين من تلك الأسواق، و خير مثال على ذلك اوكرانيا التي نمت طلبات الحصول على تأشيرة الدخول إلى الدولة منها -والتي تقدم فلاي دبي خدمة تسهيل استصدارها- بمعدل 370٪ في عام 2012، ويتوقع استمرار هذا النمو، في حين تظل أذربيجان وجورجيا وصربيا وتركمانستان أكبر الأسواق من حيث عدد طلبات التأشيرات المقدّمة من خلال فلاي دبي، وتعتبر العراق والسودان كذلك أكبر الأسواق الطالبة للتأشيرات في الخطوط التجارية الرئيسية.

إن الخدمات المتميّزة التي تقدّمها فلاي دبي على متن رحلاتها، ساهمت في زيادة عدد المسافرين عبر شبكة الناقلة، وقد تمّ إطلاق 14 وجهة جديدة في الربع الاول من العام الجاري، وتعتزم الناقلة الإعلان عن وجهات جديدة خلال 2013، تخدمها من خلال أسطولها النامي الذي يتضمن حالياً 29 طائرة جديدة..


العودة إلى القائمة

طرق جديدة كلياً لحجز الرحلات!

نحن نقوم بتسهيل عملية حجز رحلاتك معنا. كن أول من يكتشف عملية الحجز الجديدة.
  • شكل جديد ومطور
  • سهل الاستخدام على الهاتف المحمول
  • سريع وسهل
يمكنك الآن المشاركة في إعادة هيكلة عملية الحجز على موقع فلاي دبي الإلكتروني وذلك عن طريق اختبارك للإصدار التجريبي والسماح لنا بمعرفة رأيك ومقترحاتك.

يمكنك الرجوع إلى الموقع التقليدي خلال عملية الحجز بالضغط على شعار فلاي دبي.
لا شكراً، أود المتابعة إلى الموقع التقليدي