فلاي دبي تدشن وجهتها الخمسين في اقل من ثلاث سنوات

20 مارس 2014

دبي، الإمارات العربية المتّحدة: تدشن فلاي دبي اليوم وجهتها الجديدة الى العاصمة القرغيزية بيشكيك، وهي الوجهة الخمسين في شبكة رحلاتها المتنامية في اقل من ثلاث سنوات منذ بدء رحلاتها، مما يرسّخ مركزها كأسرع شركات الطيران الصاعدة نموا في العالم.

تطلق الناقلة الاقتصادية عملياتها في بيشكيك عاصمة الجمهورية القرغيزية
و الرئيس التنفيذي غيث الغيث يعد بالمزيد من " التوسّع و الابتكار"

دبي، الإمارات العربية المتّحدة: تدشن فلاي دبي اليوم وجهتها الجديدة الى العاصمة القرغيزية بيشكيك، وهي الوجهة الخمسين في شبكة رحلاتها المتنامية في اقل من ثلاث سنوات منذ بدء رحلاتها، مما يرسّخ مركزها كأسرع شركات الطيران الصاعدة نموا في العالم

حطت رحلة فلاي دبي الافتتاحية في مطار بيشكيك الدولي صباح هذا اليوم، لتوسع بذلك شبكة خطوطها التشغيلية إلى 28 بلدا تغطي جميع دول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط وشمال أفريقيا، شبه القارة الهندية وآسيا وأوروبا الوسطى والشرقية.

وقد شارك وفد من دولة الإمارات العربية المتحدة والمسؤولين في الدولة القرغيزية، بما في ذلك مساعد وزير الخارجية للشؤون الاقتصادية لدولة الإمارات العربية المتحدة ، سعادة خالد الغيث ورئيس قسم التعاون الاقتصادي الدولي في وزارة الشؤون الخارجية السيد أوزار كاميلوف، رئيس العمليات التجارية في فلاي دبي السيد حمد عبيد الله الاحتفال في قاعة كبار الزوار في مطار بيشكيك الدولي بهذه المناسبة التي تعد محطة فارقة ليس فقط بالنسبة للناقلة ولكن أيضا في مجال تطوير العلاقات بين دولة الإمارات العربية المتحدة وقيرغيزستان كون فلاي دبي أول من تقدم رحلات مباشرة الى بيشكيك.

وقال سعادة خالد الغيث، مساعد وزير الخارجية للشؤون الاقتصادية: " نيابة عن حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة، أود أن أتقدم بالتهنئة لفلاي دبي والسلطات القرغيزية على بدء تشغيل هذه الرحلات المباشرة. سوف تساهم الرحلات الجديدة في تعزيز العلاقات بين البلدين و تحفيز حركة النقل من وإلى دولة الإمارات العربية المتحدة. نأمل ان يستغل المسافرون هذه الرحلات لاكتشاف كل ما هناك ليقدمه كلا من البلدين، ونحن  نتطلع الى علاقة أوثق لسنوات عديدة قادمة ".

وفي المناسبة قال حمد عبيد الله، رئيس العمليات التجارية في فلاي دبي: " نشهد اليوم محطة مهمة في مسيرة فلاي دبي وهي تدشين الوجهة الخمسين في شبكة رحلاتنا ودخولنا الى السوق القرغيزية. أود أن أشكر السلطات وجميع الجهات المعنية التي ساهمت في اطلاق هذا الخط الجديد، و نحن على ثقة من أن الرحلات الجديدة ستلقي ترحيباً واقبالاً جيداً من قبل المسافرين في جميع أنحاء شبكتنا. "

بدء رحلات فلاي دبي إلى وجهتها الخمسين اليوم هي محطة جديدة في سجل احتفالاتها والذي يتضمن مؤخراً تسلم الطائرة التي تحمل رقم 7000 من طراز 737 من الصانع بوينج في ديسمبر 2011. وقد عبر الرئيس التنفيذي لشركة فلاي دبي، غيث الغيث عن فخره بتدشين الوجهة الخمسين في أقل من ثلاث سنوات من بدء عمليات الناقلة، الأمر الذي يعكس حجم طموح  فلاي دبي  وسعيها لخدمة الوجهات التي كانت تعاني سابقا من نقص او غياب الرحلات المباشرة إليها من الإمارات العربية المتحدة.

"هذه الرحلة الافتتاحية وقفة مهمة في نمو فلاي دبي اللامع. بدأت الناقلة نشاطها في الأول من يونيو 2009 ، ومنذ انطلاقة الرحلة الأولى والتي حملت على متنها 189 مسافراً الى بيروت، بدأ التزامها بجعل السفر أقل تعقيداً ، أكثر مرونة و في متناول الجميع. و منذ إعلان حكومة دبي عن تأسيس الناقلة في مارس 2008، كانت ولا تزال الرؤية تهدف الى توفير بديل منخفض التكلفة للسفر من دبي إلى الوجهات التي تلقى طلب متزايداً مثل بيروت، وكذلك خدمة الوجهات التي كانت تعاني من نقص في الرحلات الجوية المباشرة اليها من دولة الإمارات العربية المتحدة مثل تبيليسي، جورجيا.

واضاف الغيث: " لقد اعتمدنا استراتيجية التوسع السريع القائم على إضافة الطائرات الى الأسطول والوجهات الى شبكة رحلاتنا بوتيرة سريعة لضمان وصولنا إلى حجم العمليات المنشود في أقصر وقت ممكن. اليوم لدينا 21 طائرة ووجهات مختلفة في 28 دولة - مما جعلنا أسرع شركات الطيران الصاعدة نموا في العالم.

وقد نجحت فلاي دبي في بناء واحدة من أقوى الشبكات في الشرق الأوسط، و توسّعت لتستهدف وجهات جديدة عانت من غياب الرحلات الجوية الدولية اليها مثل أبها والقصيم وينبع في السعودية، وتصبح أول من يقدم رحلات جوية مباشرة إلى وجهات مثل سمارا في روسيا وبيشكيك في جمهورية قيرغيزستان.  كما كانت فلاي دبي أولى الناقلات الاقتصادية في بدء تسيير رحلات الى مطارات مثل أديس أبابا في إثيوبيا، ويريفان في أرمينيا وأذربيجان في باكو.

وقد استثمرت فلاي دبي في أنظمتها وبرامج التدريب من أجل دعم هذا التوسع السريع، وضمان مستويات ثابتة من الخدمة والجودة في جميع المجالات. وأضاف الغيث:" لقد أُسِّسَت فلاي دبي لتكون مكونا أساسيا في دعم احتياجات دبي التجارية والسياحية، لذلك يتوجب علينا ان نعكس دوما طموح ورؤية دبي والتزامها بأعلى معايير الجودة العالمية. هذا الالتزام مكَّنَنا من بناء نموذجا منخفض التكلفة يمزج بين الخدمة الممتازة والابتكار. نجاح  فلاي دبي اليوم يثبت ان جميع استثماراتنا وقراراتنا كانت صائبة، مكنتنا من تحصيل الكفاءة في العمليات وتوظيف الأشخاص المناسبين وخفض تكاليف السفر".

استطاعت فلاي دبي أن تكون قوة فعالة ولاعباً حيوياً في قطاع الطيران في منطقة تهيمن عليها الناقلات التقليدية. واصبحت اليوم فلاي دبي ثاني أكبر ناقلة تعمل من مطار دبي الدولي.

وقد دعم أسطول فلاي دبي توسع شبكة رحلاتها السريع، اذ يبلغ حاليا حجم الاسطول 21 طائرة من طراز الجيل الجديد 737-800 من بوينغ. وعلى مدى السنوات الثلاث الماضية قامت فلاي دبي بتطبيق تقنيات وتحديثات عديدة على اسطولها مثل اعتماد التصميم الجديد للمقصورة سكاي من بوينغ و تقنية "الألياف إلى شاشة-® " لنظامها الترفيهي من لوميكسيس. كما اتخذت الناقلة خطوات هامة نحو الحد من تأثير الانبعاثات على البيئة عن طريق تركيب الجنيحات، المكابح الكربونية، و نظام تجفيف بخار الماء في المقصورة الذي يدعي زونال دراي™، وكلها مصممة لزيادة كفاءة الطائرة وتقليل الوزن، مما يقلل بالتالي من حرق الوقود.

 من العوامل الرئيسية الأخرى في نجاح الشركة هي السلامة والالتزام بمواعيد الرحلات.  لقد سجلت فلاي دبي نسبة 85% في مؤشر وصول الرحلات على الوقت المحدد و بدون تأخير. يعتبر هذا من أهم مؤشرات النجاح في سجل  أية ناقلة، و أداء فلاي دبي يعتبر من الأفضل في هذا المجال. وعلّق الغيث: "تبقى سلامة وراحة الركاب وأفراد الطاقم الاولوية لدينا. لذا استطعنا ان نستقطب ونشجع المسافرين لاختيار رحلاتنا  سواء للعمل أو السياحة ".

لقد اثنى القطاع على نمو فلاي دبي الديناميكي والموقف الريادي في مجال صناعة الطيران، فتلقت الناقلة الاقتصادية عدد من الجوائز التقديرية العام الماضي منها لقب افضل ناقلة اقتصادية لعام 2011  في كل من حفل جوائز بزنس ترافلر الشرق الأوسط و جوائز طيران رجال الأعمال.

وأضاف الغيث :"لقد قطعنا شوطا طويلا منذ انطلاق رحلتنا الأولى إلى بيروت في عام 2009، لكننا لا نزال نتطلع إلى المزيد. نحن نسعى دوما الى توسيع شبكة خطوطنا، تحديث الأسطول والبحث عن آفاقا جديدة للتطور والابتكار لكي نحافظ على النجاح الذي حققناه والاستمرار في المساهمة في رفع مستوى الخدمات في المنطقة ".

تفاصيل رحلات فلاي دبي:

تسيير فلاي دبي رحلتين أسبوعيتين إلى بشكيك يومي الثلاثاء و الجمعة ، انطلاقاً من المبنى الثاني من مطار دبي الدولي. تغادر الرحلة رقم  اف زد 771 المبنى رقم 2 في مطار دبي في تمام الساعة 2225 ، لتصل إلى بشكيك الساعة 0500 بالتوقيت المحلي. أما رحلة العودة رقم اف زد 772 فتغادر مطار بشكيك الدولي في تمام الساعة 0620 يومي الاربعاء و السبت لتصل إلى دبي تمام الساعة 0845. تبدأ أسعار الرحلات بين دبي و بشكيك من 1055 درهم. تبدأ أسعار الرحلات بين يشكيك و دبي من 1020 درهم.

وتشمل الأسعار المذكورة حقيبة أمتعة يدوية يصل وزنها إلى 7 كيلوغرامات بالإضافة إلى حقيبة كمبيوتر محمول صغيرة، و حقيبة وزنها 20 كيلوغراما  ، و يمكن اختيار مقعد ذات مساحة إضافية للأرجل مقابل 100 درهم إضافي.

يمكن حجز وشراء تذاكر السفر بين دبي و الطائف عبر الموقع الالكتروني لفلاي دبي www.flydubai.com، أو عبر الاتصال بمركز خدمة العملاء ((+971 4 231 1000 أو عبر وكلاء السفر.

.

 


العودة إلى القائمة

طرق جديدة كلياً لحجز الرحلات!

نحن نقوم بتسهيل عملية حجز رحلاتك معنا. كن أول من يكتشف عملية الحجز الجديدة.
  • شكل جديد ومطور
  • سهل الاستخدام على الهاتف المحمول
  • سريع وسهل
يمكنك الآن المشاركة في إعادة هيكلة عملية الحجز على موقع فلاي دبي الإلكتروني وذلك عن طريق اختبارك للإصدار التجريبي والسماح لنا بمعرفة رأيك ومقترحاتك.

يمكنك الرجوع إلى الموقع التقليدي خلال عملية الحجز بالضغط على شعار فلاي دبي.
لا شكراً، أود المتابعة إلى الموقع التقليدي