رحلات سفاري مناسبة للأطفال لتجربة لا تُنتسى

إذا كنت وعائلتك من محبّي الحيوانات، فستشكّل رحلة سفاري أفريقية تجربة تُحفر في ذاكرتكم مدى العمر.

إستيقظوا في الصباح الباكر وتمتّعوا بجولة في السيارة بين المناظر الجميلة، والفيلة، والأسود والزرافات في موطنها الطبيعي.

لا شكّ في أنّ هذه الرحلة ستحفر فيكم ذكريات لا تُنتسى مدى العمر. إليك بعض أجمل الوجهات التي تأخذك إليها فلاي دبي.

أثيوبيا: حضارة ورحلات سفاري في الغابة

elephants-806x400

تمتد رحلة السفاري في أديس أبابا 13 يوماً، يمكنك خلالها زيارة المتاحف، والمشي لساعاتٍ طويلة والسباحة، والاسترخاء في النزل، وزيارة القرى المحلية، واستكشاف حضارة المنطقة العريقة. هناك أمور كثيرة تفعلها وأنت تتنعّم بجمال الطبيعة الخلابة وتستكشف الحياة البرية الأصيلة.

ستُتاح لك فرصة زيارة محمية ماقو الوطنية، حيث يمكنك مشاهدة الطيور الغريبة، والحيوانات، والطبيعة بكل عظمتها. تتضمّن رحلة السفاري أيضاً زيارة إلى محمية سامبورو الوطنية والتجول بسيارة على أراضيها. تُعدّ هذه المحمية من أغنى المحميات التي تزخر بالثروة النباتية والحيوانية في كينيا. ستشاهد الفيلة التي تتجول خلال النهار قبل أن تتوجه إلى ضفاف الأنهر عند المساء، وحمار زرد غريفي المُهدّد بالانقراض، بالإضافة إلى العديد من أنواع الحيوانات البرية والنادرة الأخرى.

ستنتهي رحلتك في نيروبي عند الوادي المتصدع الكبير، وهو عبارة عن موقعٍ مذهل تختم فيه هذه الرحلة الشيّقة.

جيبوتي: رحلة سفاري لمجموعة صغيرة

غالباً ما يتجاهل محبو رحلات السفاري هذا البلد الصغير والمميز، غير أنّ مغامرات السفاري في جيبوتي تقدّم لمحبّي المغامرات أجمل المناظر والحيوانات برية.

إنّها وجهة لم تمسها يد الإنسان كثيراً، وما تزال حتى اليوم مليئة بنباتات ألهمت مصوري الأفلام في إنتاج قصصٍ خرافية، وهي تتمتّع بمناظر طبيعية من الأخاديد والبحيرات المالحة. هناك الكثير لتراه قبل أن يحين دور لقاء الحيوانات.

وللحياة البحرية حصّة أيضاً، إذ يزخر بحر هذا البلد بالشُعب المرجانية والأسماك متعدّدة الألوان ومنها أكبر سمكة وهي القرش الحوت. ستغادر جيبوتي محمّلاً بذكريات لا تُنتسى!

وفقاً لمدّة الرحلة التي تختارها، قد تسنح لك الفرصة أيضاً في أن تقوم بمغامرة غطس، أو تركب سيارة رباعية الدفع لرحلة سفاري إلى بحيرة عسل المالحة وهي تقع على انخفاض 155 متراً تحت مستوى سطح البحر.

تنزانيا: رحلة سفاري إلى محمية فوهة نجورونجورو

zebras-806x400

ستأخذك رحلة السفاري هذه التي تمتدّ على مدّة أسبوعٍ إلى البراري لزيارة عجائب الدنيا الطبيعية في  شمال تنزانيا ومنها فوهة نجورونجورو، وسيرينغيتي وترانجير.

ستبدأ رحلتك في إحدى أكبر مزارع البن في البلاد قبل زيارة فوهة نغورونغورو. ستنزل 600 متر في الحفرة عند الصباح الباكر، لتصل حيث يمكنك استكشاف الغابات والبحيرات والمراعي، والتمتع بالحياة البرية المذهلة في تنزانيا.

خلال رحلة السفاري، ستستمتع أيضاً بالتجول في السيارة بعد الظهر في متنزه سيرينغيتي الوطني وهو المنتزه الوطني الأكثر شهرة في تنزانيا. عناك قد ترى النمور، والفيلة، والجواميس، والضباع والغزلان.

يمكنك أيضاً أن تبقى في نزل يتمتّع بإطلالة على سهول سيرينغيتي تسمح لك بمشاهدة الحياة البرية. إستيقظ في الصباح الباكر لركوب المنطاد فوق السهول، والقيادة طوال اليوم بحثاً عن الحيوانات البرية.

ستقضي الأيام القليلة الأخيرة من رحلتك في حديقة ترانجير الوطنية، التي تهيمن عليها قطعان ضخمة من الفيلة، والأسود والفهود. وفي كثير من الأحيان، يمكنك أن تتمتّع بمشاهدتها من نزلك.

إذا كنت ترغب في اختبار تجربة من العمر وتقترب أكثر من الفيلة والأسود، أحجز رحلتك إلى أفريقيا على متن فلاي دبي واستمتع بكلّ ما تقدّمه لك الطبيعة البرية.

طرق جديدة كلياً لحجز الرحلات!

نحن نقوم بتسهيل عملية حجز رحلاتك معنا. كن أول من يكتشف عملية الحجز الجديدة.
  • شكل جديد ومطور
  • سهل الاستخدام على الهاتف المحمول
  • سريع وسهل
يمكنك الآن المشاركة في إعادة هيكلة عملية الحجز على موقع فلاي دبي الإلكتروني وذلك عن طريق اختبارك للإصدار التجريبي والسماح لنا بمعرفة رأيك ومقترحاتك.

يمكنك الرجوع إلى الموقع التقليدي خلال عملية الحجز بالضغط على شعار فلاي دبي.
لا شكراً، أود المتابعة إلى الموقع التقليدي