أفضل 10 أشياء يجب أن تقوم بها في بانكوك مع العائلة

الرحلات إلى بانكوك

DXB BKK

تُعدّ بانكوك المقصد المثالي للعائلات التي تنشد تمضية عطلة ملؤها المرح، بدءاً من رحلات السفاري الشيّقة ومدن الملاهي الساحرة، إلى العروض الثقافية، والمتاحف ومولات التسوق.

مع رحلتين يومياً من دبي إلى بانكوك، لا تفوت فرصة تجربة 10 نشاطات يمكنك فعلها لتمضية عطلة عائلية تُحفر في الذاكرة أبداً.

1. تسوّق قدر ما ينشد قلبك في سنترال وورلد

لا تفوتك زيارة أحد أهم معالم بانكوك، ألا وهو مول التسوق سنترال وورلد. يُعدّ المول أكبر مجمّع للتسوق في تايلاند، إذ يضمّ أكثر من 500 متجر، و100 مطعم ومقهى، وباقة من خيارات الترفيه التي تروق لكافة أفراد العائلة. في وسع الأطفال تمضية ساعات في منطقة اللعب كيدز زون أو إظهار مهاراتهم الفنية في جينيوس بلانيت زون، فيما تستمتع أنت بتجربة تسوق قلّ نظيرها. اكتشف بعضاً من أهم علامات المصممين والألبسة الجاهزة في العالم، بما فيها بولو، ورالف لورين وإتش إند إم، أو تناول وجبة لذيذة ومشروباً منعشاً في غروف، المطعم الراقي الجديد في سنترال وورلد.

2. تعرّف على الثقافة التايلاندية العريقة في سيام نيراميت

سيام نيراميت هو عرض حي آسر يضمّ موسيقى ورقصاً تايلاندياً تقليدياً للترفيه عن الجمهور من كافة الأعمار وجميع مشارب الحياة. من إعادة تمثيل المواكب الملكية في مملكة لانا القديمة، إلى تصوير المراسم الاحتفالية التقليدية، يعِد سيام نيراميت بأخذك في رحلة عبر التاريخ التايلاندي. يتألف العرض من ثلاثة فصول متميّزة ويُقام يومياً على مدار العام في منطقة هواي خوانغ في بانكوك. تشمل خيارات التذاكر حضور العرض بالإضافة إلى وجبة العشاء والمرطبات.

3. استكشف الحياة البحرية المهيبة في "سي لايف بانكوك أوشن وورلد"

يحتضن "سي لايف بانكوك أوشن وورلد" أكثر من 3000 حيوان بحري من مختلف الأشكال والأحجام، وهو أكبر أكواريوم في جنوب شرق آسيا. متّع ناظريك بمخلوقات عجيبة تشمل قرش الرمل الببري، وبطريق جنتو والسمك الذئبي، وتعلّم المزيد عن مشاريع الحفظ والتربية الخاصة بالأكواريوم. حتى أنّه في وسع محبّي التشويق الغوص مع أسماك القرش.

4. تفضّل بزيارة سفاري وورلد لمشاهدة الحياة البرية عن قرب

إذا أردت التمتّع بتجربة تخطف الأنفاس، اصطحب عائلتك إلى سفاري وورلد في بانكوك لفرصة مشاهدة الحيوانات البرية عن قرب بأسلوب رحلات السفاري الإفريقية. شاهد بعضاً من أروع المخلوقات في مملكة الحيوان بما في ذلك الزرافات، والحمير الوحشية والنعام، فيما تقود مركبتك في أنحاء المنتزه. يمكنك أيضاً الاستمتاع بعدة فعاليات في سفاري وورلد، من بينها عرض إطعام الأسد والنمر وعرض الدلفين. هذا ويضمّ سفاري وورلد أيضاً عالم البيض، وهو مركز تثقيفي يقدّم معلومات مسلية حول الحيوانات التي تضع البيض، ودورات حياتها وعاداتها.

5. استرجع أيام الطفولة البريئة في دريم وورلد

إذا كنت تعشق مدن الملاهي والجولات المشوّقة، فـ "دريم وورلد" هو المكان المثالي لاصطحاب العائلة. جرّب إحدى جولات الأفعوانية العديدة المخصصة للراشدين والأطفال الأكبر سناً في مدينة الملاهي، بما في ذلك سكاي كوستر، وتورنيدو وغراند كانيون ورابتور. يمكن للأطفال الأصغر سناً أن يستمتعوا بباقة من المعالم في دريم وورلد على غرار منزل العملاق وقطار مشاهدة المعالم. ثمة أيضاً عدد من الفعاليات الحية النابضة بالحياة في مدينة الملاهي، بما في ذلك استعراض "كولورز أوف ذا وورلد" وغيرها من عروض الشارع التي تُمتع كل أفراد العائلة.

6. عُد في الزمن إلى العصر الجوراسي في "ديناصور بلانيت"

يقع "ديناصور بلانيت" في وسط بانكوك، وهو مركز ترفيهي مليء بالمرح يحتوي على مجسّمات ضخمة لديناصورات بُعثت فيها الحياة عبر التكنولوجيا والتأثيرات السمعية والبصرية. غُص في عالم هذه الأصناف العجيبة المنقرضة في "ديناصور ديستريكت"، حيث ستتمكّن من رؤية الهياكل العظمية لستيجوسورس وتريسراتبس. شاهد نسخة طبق الأصل عن بيضة ديناصور وهي تفقس في "داينو لاب" وتعرّف على الأحداث التي أدّت إلى نهاية العصر الجوراسي في عرض الانقراض الحي. أما إذا أردت عيش تجربة فريدة من نوعها، فتوجّه إلى "داينو آي"، وهي عجلة دوّارة تمنحك إطلالات ساحرة على العالم في عصور ما قبل التاريخ داخل مدينة الملاهي.

7. أشبِع ولعك بالحلويات في "مستر جونز أورفانادج"

رغم أنّ الاسم الذي يحمله متجر الحلويات هذا قد يبدو محيّراً (دار أيتام السيد جونز)، إلا أنّ "مستر جونز أورفانادج" يُعرف بتقديم حلويات مشهية وكعكات كوكيز مصنوعة من أنواع حلوى مفضلة لديك في أيام الطفولة. تذوّق قطعة من كعكة كيت كات إلى جانب كوب من حليب مستر جونز المفضل الشهير. كما في وسعك التوقف في متجر الحلويات لتناول غداء خفيف بينما تستمتع بتشكيلة من السندويشات، والشاي أو القهوة. يضمّ "مستر جونز أورفانادج" أربعة فروع في بانكوك، بما في ذلك واحد في مول التسوق سنترال وورلد.

8. أرخِ أعصابك وانسَ همومك في حديقة لومبيني

بعد يوم زاخر بالنشاطات، توجّه إلى حديقة لومبيني للتنعّم بالهواء المنعش والأجواء المريحة. تشمل المساحات الخصبة في الحديقة ممرات، وملاعب ووفرة من المواقع المناسبة للجلوس والاسترخاء فيما يستمتع أطفالك بالمساحات المفتوحة. اركب القارب في البحيرة الاصطناعية داخل الحديقة، أو حاول مشاهدة 30 صنفاً من الطيور التي تتّخذ من حديقة لومبيني موطناً لها. أما إذا كنت تسافر إلى بانكوك خلال أشهر الشتاء، فقد تتمكّن من مشاهدة عروض موسيقية كلاسيكية حية في الحديقة.

9. تعلّم وامضِ وقتاً مسلياً في متحف الاستكشاف للأطفال

يُعدّ متحف الاستكشاف للأطفال مكاناً رائعاً يحلو اصطحاب الأطفال إليه لخوض تجربة تعليمية في أجواء مسلية. يقدّم المتحف نشاطات مصممة لتعليم الأطفال عن العلوم من خلال الاستكشاف والاختبار. تشمل النشاطات التنقيب في المواقع الأثرية بحثاً عن عظام الديناصور، فضلاً عن تعلّم وظائف الجسم البشري وأعضائه الحيوية عبر عروض تفاعلية متعددة الوسائط. شجّع طفلك على تشييد مبانٍ مصغرة خاصة به في قسم "ابنِ مدينتا". وبعد يوم مليء بالمرح والألعاب، توجّه إلى مكتبة المتحف للاختيار من بين مجموعة كتب علوم للأطفال تصطحبها معك إلى المنزل.

10. أنعِش حواسك في حديقة فانتازيا لاغون المائية

بُنيت حديقة فانتازيا لاغون المائية على سطح ذا مول بانكاي، وهو يحظى بشعبية كبيرة في أوساط سكان بانكوك بفضل احتوائه على مجموعة كبيرة من برك السباحة، والمنزلقات والجولات المائية الشيّقة. إذا كنت من محبي المغامرة والحماس، يمكنك ركوب جولة سلايدر تاور فيما يمكن للأطفال الاستمتاع بألعاب تفاعلية في لايزي ريفر. بالإضافة إلى الجولات، تضمّ حديقة فنتازيا لاغون المائية عروضاً حية وألعاباً مصممة لإدخال البهجة إلى نفوس الأطفال من كافة الأعمار. وبعد يوم زاخر بالمرح المائي، اصطحب عائلتك إلى المول لخوض تجربة تسوّق غامرة وتناول وجبة شهية تسدّ الجوع.

طرق جديدة كلياً لحجز الرحلات!

نحن نقوم بتسهيل عملية حجز رحلاتك معنا. كن أول من يكتشف عملية الحجز الجديدة.
  • شكل جديد ومطور
  • سهل الاستخدام على الهاتف المحمول
  • سريع وسهل
يمكنك الآن المشاركة في إعادة هيكلة عملية الحجز على موقع فلاي دبي الإلكتروني وذلك عن طريق اختبارك للإصدار التجريبي والسماح لنا بمعرفة رأيك ومقترحاتك.

يمكنك الرجوع إلى الموقع التقليدي خلال عملية الحجز بالضغط على شعار فلاي دبي.
لا شكراً، أود المتابعة إلى الموقع التقليدي